الخميس. يونيو 13th, 2024


أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي أحد أكثر الطرق شيوعًا للتواصل وإيصال المعلومات في العالم. من بين هذه الوسائل، يأتي تويتر على رأس القائمة كونه يقدم مساحة كبيرة للمستخدمين للتواصل نصية وصوتية ومرئية. يقدم تويتر فرصًا كبيرة لاستخدامه في التعلم والتطوير المهني، وذلك عن طريق متابعة خبير في مجال محدد أو القيام بالبحث عن المعلومات التي تهم الفرد.

في هذا المقال، سنتناول كيفية استخدام تويتر للتعلم والتطوير المهني بشكل مفصل.

1. ابدأ بالتسجيل في تويتر: يجب أولًا التسجيل في تويتر وتنشيط الحساب عن طريق اختيار اسم المستخدم وإضافة الصورة الشخصية والغلاف. يسمح تويتر للمستخدمين بمتابعة الناس والمؤسسات المختلفة وتلقي تنبيهات عندما يتم نشر شيء جديد.

2. تعرف على تويتر واستكشف قائمة أخبار النشاطات: يمكن العثور على قوائم عمومية للحدث المراد متابعتها باستخدام hashtag (#). يمكن أن تحتوي القوائم العامة على أي شيء من الأخبار إلى الرياضة إلى الأفكار التي تجعل الناس يتصلون. يمكن للمستخدمين بجميع أنواع المعلومات والأفكار الانضمام والانخراط في النقاشات.

3. المتابعة: بمجرد التسجيل في تويتر، خطوة مهمة للغاية هي متابعة أشخاص وإخبارات أو مؤسسات تهمك. يمكن للمستخدمين العثور على الحساب الذي يناسب اهتماماتهم والاستفادة من أخباره ومعلوماته القيمة.

4. البحث: التطوير المهني أمر مهم، ويمكن العثور على العديد من الموضوعات المناسبة لتويتر باستخدام خاصية البحث. يكفي كتابة موضوع معين في خانة البحث للعثور على مقالات وإخبارات تتعلق بذلك الموضوع.

5. المشاركة: تويتر يتيح المشاركة في النقاشات والمحادثات من خلال ايجاد خيارات “تغريد”، “رد”،و “إعادة تغريد”. والغرض هو إيصال الأفكار المهمة والمعلومات القيمة إلى المجتمع.

6. الإستكشاف: تويتر يوفر العديد من الطرق للاستكشاف، ومنها قائمة التنبيه عند إعادة التغريده. يمكن الحصول على رسائل بريد إلكتروني حول حدث روعة تم نشره في الحسابات المتابعة ويرغب المستخدم في الحصول على الإخطارات.

في النهاية، يمكن استخدام تويتر للتعلم والتطوير المهني في العديد من المجالات والمواضيع. يجب على المستخدمين الاستفادة من ميزات تويتر المتعددة واستكشاف المجتمع الذي يمثل تويتر، وذلك لتحقيق أهدافهم المهنية والتعليمية.

By عصام فهد

كاتب المحتوى مسؤول عن جميع مراحل إنتاج المحتوى بدءًا من التخطيط وصياغة الفكرة، وجمع المعلومات والاستقصاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *