الأثنين. يونيو 17th, 2024


تُعتبر شبكات التواصل الاجتماعي وسيلة اتصال حديثة شديدة الأهمية في عالمنا الحالي، ويستخدمها المستخدمون بشكل كبير للاتصال مع الآخرين وتبادل الأفكار والتجارب. ومن بين الشبكات الاجتماعية التي تحظى بشعبية كبيرة في العالم العربي هي موقع تويتر. ويتميز الحساب الرسمي لأي مؤسسة على تويتر بأنه يوفر وسيلة مباشرة للتواصل مع العملاء والمستفيدين، ويعد هذا التواصل شكلاً فاعلاً لتشكيل ثقافة المؤسسة مثل تغيير السلوكيات والتواصل الفعال.

أحد الأمثلة الواضحة على هذا الأمر هو استخدام تويتر لتعزيز العلامة التجارية وتشكيل ثقافة المؤسسة. يتيح تويتر للمؤسسات التفاعل مع الناس بشكل مباشر، وهذا يوفر فرصة لإدارة العلاقات العامة وزيادة الوعي بالعلامة التجارية والتأثير على نمط حياة الناس بطريقة إيجابية.

تستخدم المؤسسات تويتر لأسباب متعددة، بما في ذلك وسائل التواصل مع العملاء وتحسين الخدمات وجلب المزيد من العملاء والتواصل مع الجالية والتأثير على الرأي العام. وعندما تصبح المؤسسة محددة بآرائها وتحركاتها وأخلاقها، يمكن استخدام حساب تويتر للتركيز على مبادئ المؤسسة وتعزيزها عن طريق نشر تغريدات تعكس رؤية وقيم المؤسسة وكيف تساهم في العالم. وبالتالي، يمكن استخدام تويتر كأداة أساسية لتشكيل ثقافة المؤسسة.

وعندما يتم استخدام تويتر بشكل صحيح، يمكن أن يساعد على تحسين الصورة العامة للمؤسسة وجذب المزيد من العملاء والمؤيدين. وتعزيز هذه الصورة الإيجابية بمفردها يمكن أن يساعد في بناء العلاقات المهنية الصحيحة وتحقيق النجاحات في المستقبل.

ومما لا شك فيه أن تويتر يمنح المؤسسات فرصة لتوصيل رسائل إعلامية خاصة عن طريق الرد على مواضيع محددة والتغريد بمزيد من المعلومات حول الموضوع. وعندما ترسل المؤسسة تغريدات في الوقت المناسب وعلى المستوى الصحيح، فإنه يمكن للشركة أن توفر معلومات مهمة للعملاء أو الجماهير الكبيرة.

كما يمكن للمؤسسات استخدام تويتر لجمع المزيد من المعلومات عن العملاء وتحسين تجربتهم التسويقية. فعلى سبيل المثال، يمكن للمؤسسة استخدام تويتر لتقديم استطلاعات حول ما يريده العملاء من المنتجات والخدمات وما يريدون تحسينه في تجربتهم. وعندما تتحسن التجارب الخاصة بالعملاء، يمكن تعزيز الولاء للمؤسسة، وهو ما يمكن أن يساعد في تحسين علاقتها العامة مع العملاء.

وقد تأثر العالم بشكل كامل بجائحة كوفيد 19، حيث كانت الحاجة إلى المواكبة والاحتفاء عن بعد أكثر أهمية من أي وقت مضى. وهذا يشير إلى أن العمل عن بعد أصبح المعيار الجديد، وأصبح تويتر الصوت الرئيسي للمؤسسات المختلفة للتواصل مع العملاء بغض النظر عن مكان تواجدهم. و هذا يعد تطورًا هامًا في تشكيل ثقافة المؤسسة.

الخلاصة:

تعد شبكة تويتر أحد أكثر شبكات التواصل الاجتماعي شعبية في العالم العربي، ويستخدمها المستخدمون بشكل كبير للاتصال مع الآخرين والتفاعل معهم. وتقوم المؤسسات باستخدام تويتر للتواصل مع العملاء وتحسين الخدمات وجلب المزيد من العملاء والتواصل مع الجالية والتأثير على الرأي العام. كما يُعد تويتر أيضًا أداة فعالة لتشكيل ثقافة المؤسسة بتعزيز العلامة التجارية وتبني مبادئ المؤسسة وقيمها ومن ثم تشجيع العملاء على المزيد من الثقة بالشركة.

By عصام فهد

كاتب المحتوى مسؤول عن جميع مراحل إنتاج المحتوى بدءًا من التخطيط وصياغة الفكرة، وجمع المعلومات والاستقصاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *