الجمعة. يونيو 21st, 2024


“تويتر.. الوجه الجديد للتواصل الاجتماعي في العالم العربي”

بلغ تويتر ما يقرب من 360 مليون مستخدم نشط في الشهر، تويتر تم إطلاقه في العام 2006 واشتهر في البداية كوسيلة للتواصل الاجتماعي بين الأفراد في الولايات المتحدة، ولكن في السنوات الأخيرة، أصبح تويتر الوجه الجديد للتواصل الاجتماعي في العالم العربي. تويتر يتميز بأنها أصبحت ملتقى للأفكار والآراء المختلفة، فقد أصبحت المنصة ملجأ للناشطين السياسيين والمثقفين وجميع شرائح المجتمع العربي.

تملك تويتر العديد من الميزات التي تجعلها وسيلة فعالة للتواصل الاجتماعي، فالتغريدات (تحديثات المستخدمين) تساعد على إيصال الرسالة بسرعة فائقة، وتمكن المستخدمين من التفاعل مع المحتوى بشكل فوري. يتضمن موقع تويتر ميزات مثل الفولو (متابعة الحسابات) والهاشتاج (العلامة التجارية المستخدمة للإشارة إلى الموضوع المحدد) وغيرها من الميزات التي تجعله أكثر فعالية في الاتصال الاجتماعي.

عند مقارنة تويتر مع منصات التواصل الاجتماعي الأخرى مثل فيسبوك، يمكن للمستخدمين العرب تجنب التسجيل باسمهم الحقيقي، الأمر الذي يتيح للمستخدمين إخفاء هويتهم الحقيقية والتعبير عن قضاياهم دون الخوف من الانتقام أو التعرض للمضايقات.

عندما تحدثنا عن الأفكار والآراء المميزة التي تتداول على تويتر، فإنه يجب علينا الإشارة إلى التعاطي الحر والثوري تجاه كل شيء تقريبا، فهناك من يدافع عن حقوق الإنسان، بينما يناقش آخرون القضايا الاجتماعية والتغيرات الثقافية، وهذا ما يميز تويتر عن منصات التواصل الاجتماعي الأخرى.

لقد أصبح تويتر وجهة أولى لنشر القضايا السياسية والتعبير عن الآراء حولها، وهذا يعزز دور التواصل الاجتماعي في التحرك والتشكيل وتسهيل الحوار بين الشرائح المختلفة في المجتمع العربي. ويحمل التواصل الاجتماعي، وخاصة منصة تويتر، في العالم العربي، أهمية كبيرة في اعتماد الديمقراطية والكشف عن الفساد والتحرك بعيدًا عن التعسف والطغيان.

ولا يخفى على أحد أن تويتر تعد بيئة حرة للتعبير عن الآراء والأفكار، وهذا ما يحدث ضغطًا كبيرًا على منصة تويتر، حيث يتقاطع الضغط بين التحدي الذي يواجهه منصب الرئاسة والدور الهام الذي تلعبه تويتر في خدمة الديمقراطية، وقد شهدت الأعوام الماضية تصاعد الضغوط التي تتعرض لها هذه المنصة في العالم العربي، والتي تجعل تحديًا آخر لمستخدمي تويتر في البقاء الحري صوريًا، والعمل على الحفاظ على حيادية التغريدات، وكسر القيود الشخصية المشكلة.

تخضع منصة تويتر في العالم العربي للعديد من التحديات، نظرًا لما يحدث هناك من توتر سياسي وتعصّب ثقافي، ورغم ذلك تعد تويتر واحدة من المنصات الأساسية في المنطقة، والتي تعمل على تعريف المستخدمين بالأفكار والمسائل التي تؤثر عليهم في حياتهم اليومية.

في النهاية، يمكننا القول أن لدى تويتر العديد من المميزات التي تجعلها وسيلة فريدة للتواصل الاجتماعي، وتعتبر هذه المنصة بوابة للحوار والمناقشة في المجتمع العربي. وسيظل تويتر متاحًا للجميع، مهما كانت الضغوط التي يتعرض لها، من أجل توفير مساحة حرة للتعبير عن الآراء والأفكار، والعمل على تعزيز قواعد الديمقراطية وحماية حقوق الإنسان في المجتمع.

By عصام فهد

كاتب المحتوى مسؤول عن جميع مراحل إنتاج المحتوى بدءًا من التخطيط وصياغة الفكرة، وجمع المعلومات والاستقصاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *