الثلاثاء. فبراير 27th, 2024


لا يمكن إنكار الدور الهائل الذي لعبته شبكات التواصل الاجتماعي في إحداث تغيير جذري في القيم والمعتقدات والحريات في العالم بأسره، وخاصة في العالم العربي. فقد سمحت هذه الشبكات للمستخدمين بالتواصل بسهولة مع العالم الخارجي، وتبادل الأفكار والآراء والمعلومات بحرية.

وفي هذا السياق، فإن تويتر هو واحد من أشهر وأكثر الشبكات انتشاراً في العالم، وله دور كبير في شكل ومضمون الحوار العام بين المجتمعات العربية. فمن خلال تويتر، يمكن لأي شخص ذو حساب نشط أن ينشر ما يريد وعن أي موضوع يريد، سواء كان ذلك للاحتجاج على سياسات الحكومة الحالية أو للتعبير عن رأي في موقف سياسي أو إعلامي أو اجتماعي.

ومع ذلك، فإن لتويتر أيضاً بعض الآثار السلبية على حرية التعبير والرقابة الحكومية على الإنترنت في العالم العربي. فمن الصعب تحديد هوية الناشرين، وبالتالي يتعرض مساهمو التويتر المناهضون للنظام في المنطقة للاضطهاد بشكل أكبر من المتوقع.

ويشير بعض الناشطين إلى أن تويتر قد تمثل مصدرًا لتفشي المعلومات المضللة والتضليلية، وخاصة فيما يتعلق بالشؤون السياسية والاجتماعية في العالم العربي. كما أن استخدام الشبكات الاجتماعية معروف بقدرتها على تشكيل الرأي العام، وقد أظهر الكثير من الدراسات الأكاديمية أن تويتر يمكن أن يؤدي إلى تغييرات كبيرة في السياسة والتشكيلات الحكومية في المنطقة.

ويتم تعزيز حملات الجماهيرية، والأنشطة الحركية والمسيرات عبر تويتر، وهذه الحملات تم تنظيمها كلها باستخدام تويتر للدعم والترويج، بما في ذلك وحدة إفريقيا، التي تنشط بشكل كبير في موقع التواصل الاجتماعي هذا، ويمكن أن يكون لتويتر دور هام في ضمان الحرية الرقمية وحماية حرية التعبير في العالم العربي، ولكن يعتبر التويتر أيضاً مضطربًا بشكل كبير في المنطقة.

وفي المحطات الإعلامية والسياسية، يمكن استخدام تويتر للتخطيط وإعادة التدوين، وهناك الكثير من الأفراد الذين استخدموا تويتر كطريقة للحصول على الوصول إلى الجمهور الواسع. ويمكن لتويتر الذي ينشط فيه الكثير من المؤثرين في العالم العربي، أن يكون وسيطًا مهمًا في تأثير الرأي العام في المنطقة.

ولكن تويتر الذي يحتمل زيادة انتشار الأخبار المضللة وتفاقم الانحياز السياسي، وينبغي تحديد عنوان الشخص الضامن أو المسؤول عن نشر المنشورات، وهو ما لا يجري في العالم العربي، حيث يمكن لأي شخص أن ينشر أية معلومة أوخبر على موقع تويتر، دون تحديد المصدر ودون التحقق من مصداقية المحتوى.

العالم العربي يمر في هذه الأيام بتحولات حاصلة في السياسة والإعلام والمجتمع، مما يؤدي إلى إثارة الجدل والتحريض على الجماهير، الأمر الذي يؤدي إلى وجود لغة صحفية محملة بالاستفزاز الذي يؤدي إلى تداعيات سلبية على سير الحياة الاجتماعية في المنطقة.

ويعتبر تويتر منصة يمكن أن تشكل حلقة وصل بين الناس داخل المنطقة العربية، وبين الجاليات العربية العالمية، ويعتبر وسيط دوستوري للارتقاء بالحوار العام للعالم العربي، وهو مايمنح الافراد في العالم العربي قدرا هاما من الحرية الرقمية والتعبير.

By عصام فهد

كاتب المحتوى مسؤول عن جميع مراحل إنتاج المحتوى بدءًا من التخطيط وصياغة الفكرة، وجمع المعلومات والاستقصاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *